بيان الأمانة الوطنية للتجمع الوطني الديمقراطي
       على إثر اجتماعها المنعقد يوم السبت 09 جانفي 2016

  عقدت الأمانة الوطنية للتجمع الوطني الديمقراطي، يوم السبت 09 جانفي 2016، اجتماعاً تحت رئاسة السيد أحمد أويحيى، الأمين العام للحزب بالنيابة.
وقد تمّ خلال هذا الاجتماع تبادل وجهات النظر حول المشروع التمهيدي لتعديل الدستور المقترح من قبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة.
  وبهذا الخصوص، عبّرت الأمانة الوطنية عن ارتياحها الكبير لمضمون هذه الوثيقة التي أخذت بعين الاعتبار عديد الاقتراحات التي تقدّم بها التجمع الوطني الديمقراطي أثناء المشاورات التي جرت بشأن مشروع تعديل الدستور.
  وعليه، فإنّ الأمانة الوطنية تعلن عن مساندتها المطلقة لمبادرة السيد رئيس الجمهورية هذه، وتدعو منتخبيها في البرلمان للتجنّد قصد المصادقة على هذا المشروع، كما تكلّف الهياكل المحلية للتجمع الوطني الديمقراطي للقيام بحملة واسعة قصد شرح مضمون هذا المشروع المقترح.
  كما تطرقت الأمانة الوطنية كذلك، إلى الوضعية النظامية للحزب، وقرّرت في هذا السياق عقد الدورة الخامسة العادية للمجلس الوطني للتجمع يومي 28 و 29 جانفي 2016.
  ومن جهة أخرى، تشير الأمانة الوطنية، إلى أنه بعد انتهاء الحزب من مرحلة المشاركة في انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة، سيشرع التجمع الوطني الديمقراطي في التحضير لعقد مؤتمره الاستثنائي المقبل.
  وفي هذا الإطار، فإنّ المجلس الوطني للحزب الذي سينعقد يومي 28 و 29 جانفي 2016، سيشكّل اللجنة الوطنية لتحضير المؤتمر الاستثنائي للتجمع الوطني الديمقراطي، الذي سينعقد خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر ابتداءً من تاريخ تنصيب هذه اللجنة، طبقاً لأحكام القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب


            الأمين العام بالنيابة
          للتجمع الوطني الديمقراطي
              أحمد أويحيى
             

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات