ملخص مداخلة السيد أحمد أويحيى، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي
أثناء تنصيبه للجنة الوطنية للشباب للتجمع الوطني الديمقراطي
بالمقر الوطني للحزب، يوم 23 سبتمبر 2016


 


أشرف السيد أحمد أويحيى، الأمين العام للحزب، هذا اليوم 23 سبتمبر 2016، على تنصيب اللجنة الوطنية للشباب للتجمع الوطني الديمقراطي، في لقاء احتضنه المقر الوطني للحزب ببن عكنون بالجزائر.
وقد تمّ خلال هذا اللقاء الذي حضره أعضاء المكتب الوطني للحزب، فتح نقاش ثري ما بين أعضاء اللجنة الوطنية الممثلة من مناضلين ومناضلات شباب عن كافة ولايات الوطن، والسيد الأمين العام للحزب، الذي أعطى توجيهات عملية لأعضاء هذه اللجنة.
وقد ذكّر السيد أحمد أويحيى، في مستهل مداخلته بالمكاسب العديدة التي استفاد منها شباب الجزائر، أكبر شريحة لمجتمعنا، بفضل ثمار السياسة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، سواء ما تعلّق باستتباب الأمن والاستقرار في ظل الوئام المدني والمصالحة الوطنية، أو ما تعلّق بالتكفل بالحاجيات الاجتماعية للمواطنين وكذا إعادة بعث التنمية الاقتصادية للبلاد.
وفي هذا السياق، حثّ السيد أويحيى، شباب الحزب على المساهمة بقوة في تجنيد شبيبة بلادنا للحفاظ على الاستقرار الوطني واستكمال مسار التنمية، وكذا إلى إحداث وثبة في الذهنيات وإعادة الاعتبار لقيمة العمل وتعزيز الفكر الحضاري.
كما توجّه السيد الأمين العام للحزب، في ختام مداخلته، للمشاركين في هذا اللقاء، بالقول بأنّ تجنّد شباب التجمع لخدمة الجزائر هو مساهمة في ترقية صورة ومكانة الحزب في أوساط المجتمع.

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات