يرحب التجمع الوطني الديمقراطي ببالغ الارتياح والاعتزاز بإعلان فخامة رئيس الجمهورية المجاهد عبد العزيز بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، إعلان ضمّنه المحاور الكبرى لبرنامجه الرئاسي ولاسيما الإصلاحات الجوهرية بما يتناغم مع مسيرته الحافلة بالتضحيات والمجهودات الجبارة في خدمة الجزائر بتفاني وإخلاص، ومواصلة تحقيق الجزائر المزيد من المكتسبات والإنجازات.
  وإذ يجدد التجمع الوطني الديمقراطي موقفه الثابت المعبّر عنه في عدة مناسبات، بجنب دعم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، فإنه يؤكد استعداده التام للمساهمة بقوة رفقة أحزاب التحالف الرئاسي في إنجاح الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة والترويج لبرنامجه الانتخابي على أوسع نطاق قصد تحقيق فوزه بعهدة رئاسية جديدة بتزكية شعبية قوية يوم 18 أفريل المقبل.

تغريدات

ألبوم الصور

المزيد من الألبومات